كيف تختار طبيبك؟

 

كيف تختار طبيبك
مع الإقبال المتزايد والأسئلة المتكررة عن العمليات المتاحة لعلاج البدانة , تدافع أطباء الجراحة العامة لحضور العديد من المؤتمرات ودورات التدريب المكثفة لإتقان هذا النوع من العمليات , حتى إن العديد من الأطباء حديثي التخرج اتجهوا منذ البداية للالتحاق بالمراكز المتقدمة والمتخصصة في جراحات المناظير والبدانة المفرطة في العالم وبالتالي الحصول على الزمالات من تلك الجامعات في أوروبا وأمريكا الشمالية
كما إن المستشفيات الحكومية والخاصة تحاول بشتى الطرق جذب هذا النوع من العمليات إليها بسبب الإقبال المتزايد على هذا النوع من الجراحات ومن ذلك القيام بابتعاث الأطباء لحضور ورش العمل(Work Shops)
أو عن طريق دعوه الأطباء الزائرين لإجراء هذه العمليات وتدريب الأطباء دون الحاجة لإرسالهم !!
ليس هذا فحسب بل إن بعض المؤسسات الطبية العالمية هي الأخرى تحرص على نشر هذه التقنية بين الجراحين وتقحم نفسها في عمليه التدريب عن طريق دعوه الأطباء لحضور مؤتمرات وورش عمل متخصصة في الخارج ولفترات قصيرة يومين أو ثلاثة , كما إنها لا تتردد بالتكفل بإحضار أطباء زائرين إلى مستشفيات محدده وربما من اجل أسماء بعينها لها نفوذ قويه داخل إدارات تلك المستشفيات وبالتالي تضمن هذه الشركات تدفق الطلبات على المعدات الطبية الباهظة الثمن والتي تستخدم فقط لمريض واحد (Disposable).يقيم الجراح الزائر أيضا
فتره قصيرة لا تتجاوز الثلاثة أيام
رغم إن هذا السلوك في معظم الأحوال جيد ومفيد لما فيه من الاستفادة واكتساب المعرفة واستمرارية التعلم إلا انه لا توجد ضوابط تحكم هذه الممارسة وتضمن حماية المريض في فترات التدريب واكتساب الخبرة !!
صحيح إن احتمال المضاعفات قليله إنشاء الله , إلا إنها إذا حدثت ولم يتم التعرف عليها في وقت مبكر وبالتالي التعامل معها بشكل جيد فإنها حتما تؤدي إلى تدهور في حاله المريض وتشكل في بعض الأحيان خطورة على حياه المرضى .وقد حدث سابقا مثل هذه الحوادث ومازال للأسف يحدث ودائما تجده في مستشفى بدأ هذا النوع من العمليات مؤخرا , أو طبيبا في المرحلة الأولى من خبرته في هذا النوع من العمليات , حتى وان كان الجراح
يتمتع بخبره عاليه في الجراحات الأخرى !!!
إذا في هذا الزخم الهائل ( الذي سينمو أكثر مستقبلا) يأتي السؤال المهم 
كيف تختار طبيبك ؟؟
إذا عليك الكثير لتفعله من اجل إن تختار الطبيب الجراح الذي يقوم بإجراء هذه العملية لك او لأي شخص
قريب أو عزيز . توجد عوامل مهمة ومتعددة يجب عليك التحري والبحث عنها ومنها :
أولا: أين يعمل الطبيب
الطبيب الذي يعمل في مستشفى أو مركز طبي يحظى بسمعه جيده من اهتمام بالمرضى ومجهز بأفضل التقنيات
والمعدات الجراحية اللازمة لإجراء هذا النوع من العمليات المتقدمة , لا شك إن الجراح سيقوم بإجراء العملية بالظروف المثالية لذلك .
يفضل إن يكون الطبيب متفرغا للعمل في نفس المركز وليس دواما جزئيا أو طبيب زائر !! وذلك لكي تتسنى له
متابعة حالتك بصوره جيده ومستمرة في الساعات و الأيام الأولى بعد العملية.
ثانيا: تأهيل وخبره الطبيب
أن يكون الطبيب الجراح مؤهلا لهذا النوع من العمليات , ويتقن جميع عمليات البدانة المتاحة حاليا , فمثلا الجراح الذي يتقن فقط عمليه حزام المعدة فقط لا يستطيع مهما حاول أن يعطيك الرأي أو الشرح المطلوب لعمليه التحوير على سبيل المثال والعكس تماما صحيح . أما الذي يعمل كلا العمليتين وبصوره مستمرة يستطيع إن يشرح لك كليهما ومن ثم يساعدك كثيرا على اختيار العملية الأكثر ملائمة بالنسبة لك بعد استعراض نمطك الغذائي ومراجعه تاريخ البدانة لديك .
ثالثا: أخلاق المهنة
يجب إن يتمتع الطبيب بالخلق الرفيع وحسن التعامل والاستعداد التام للتواصل معك في فتره المتابعة بالاضافه إلى التحلي بأخلاق المهنة المتعارف عليها مثل الشرح الوافي للمضاعفات المحتملة والإفصاح عنها في حاله حدوثها لا سمح الله , ومن ثم التعامل معها أو التوصية بإحالة الحالة لزميل آخر لديه خبره أكثر أو مستشفى آخر بدون مكابرة وان يكون اهتمامه منصب على سلامه المريض بالدرجة الأولى .
رابعا: الارتياح للطبيب
هنالك عامل آخر ومهم جدا وأنت في الغالب تقرره وتستطيع أن تلمسه وهو مدى ارتياحك لحديث الطبيب بعد زيارته , وهل تعتقد انك فعلا تثق به وهل تقبل كل أسئلتك وسارع في شرح التفاصيل التي كانت تشغلك حتى وان بدت لك غير جوهريه !!!
هنا يفضل التعرف على من تلقى علاجه على يد هذا الطبيب ومن تعامل معه فهم أفضل من ينقل لك الصورة ليس عن الطبيب فحسب بل عن العملية أيضا
في الختام , نستطيع القول إن ما ذكرته سابقا يأتي من اجل اخذ الحذر فقط , فهناك المئات من هذه العمليات تجرى سنويا في مراكز متخصصة بواسطة أطباء متمكنين في المملكة ولله الحمد بدون حدوث أي نتائج عكسية أو أخطاء مهنيه , وهذا يحدث غالبا بإذن الله حينما يكون الاختيار للطبيب الجراح سليما.
د.سلطان التمياط

مع الإقبال المتزايد والأسئلة المتكررة عن العمليات المتاحة لعلاج البدانة , تدافع أطباء الجراحة العامة لحضور العديد من المؤتمرات ودورات التدريب المكثفة لإتقان هذا النوع من العمليات , حتى إن العديد من الأطباء حديثي التخرج اتجهوا منذ البداية للالتحاق بالمراكز المتقدمة والمتخصصة في جراحات المناظير والبدانة المفرطة في العالم وبالتالي الحصول على الزمالات من تلك الجامعات في أوروبا وأمريكا الشمالية


كما إن المستشفيات الحكومية والخاصة تحاول بشتى الطرق جذب هذا النوع من العمليات إليها بسبب الإقبال المتزايد على هذا النوع من الجراحات ومن ذلك القيام بابتعاث الأطباء لحضور ورش العمل(Work Shops) أو عن طريق دعوه الأطباء الزائرين لإجراء هذه العمليات وتدريب الأطباء دون الحاجة لإرسالهم !!

ليس هذا فحسب بل إن بعض المؤسسات الطبية العالمية هي الأخرى تحرص على نشر هذه التقنية بين الجراحين وتقحم نفسها في عمليه التدريب عن طريق دعوه الأطباء لحضور مؤتمرات وورش عمل متخصصة في الخارج ولفترات قصيرة يومين أو ثلاثة , كما إنها لا تتردد بالتكفل بإحضار أطباء زائرين إلى مستشفيات محدده وربما من اجل أسماء بعينها لها نفوذ قويه داخل إدارات تلك المستشفيات وبالتالي تضمن هذه الشركات تدفق الطلبات على المعدات الطبية الباهظة الثمن والتي تستخدم فقط لمريض واحد (Disposable).يقيم الجراح الزائر أيضا فتره قصيرة لا تتجاوز الثلاثة أيام


رغم إن هذا السلوك في معظم الأحوال جيد ومفيد لما فيه من الاستفادة واكتساب المعرفة واستمرارية التعلم إلا انه لا توجد ضوابط تحكم هذه الممارسة وتضمن حماية المريض في فترات التدريب واكتساب الخبرة !!


صحيح إن احتمال المضاعفات قليله إنشاء الله , إلا إنها إذا حدثت ولم يتم التعرف عليها في وقت مبكر وبالتالي التعامل معها بشكل جيد فإنها حتما تؤدي إلى تدهور في حاله المريض وتشكل في بعض الأحيان خطورة على حياه المرضى .وقد حدث سابقا مثل هذه الحوادث ومازال للأسف يحدث ودائما تجده في مستشفى بدأ هذا النوع من العمليات مؤخرا , أو طبيبا في المرحلة الأولى من خبرته في هذا النوع من العمليات , حتى وان كان الجراح يتمتع بخبره عاليه في الجراحات الأخرى !!!


إذا في هذا الزخم الهائل ( الذي سينمو أكثر مستقبلا) يأتي السؤال المهم 


كيف تختار طبيبك ؟؟

إذا عليك الكثير لتفعله من اجل إن تختار الطبيب الجراح الذي يقوم بإجراء هذه العملية لك او لأي شخص

قريب أو عزيز . توجد عوامل مهمة ومتعددة يجب عليك التحري والبحث عنها ومنها :


أولا: أين يعمل الطبيب

الطبيب الذي يعمل في مستشفى أو مركز طبي يحظى بسمعه جيده من اهتمام بالمرضى ومجهز بأفضل التقنيات

والمعدات الجراحية اللازمة لإجراء هذا النوع من العمليات المتقدمة , لا شك إن الجراح سيقوم بإجراء العملية بالظروف المثالية لذلك .

يفضل إن يكون الطبيب متفرغا للعمل في نفس المركز وليس دواما جزئيا أو طبيب زائر !! وذلك لكي تتسنى له

متابعة حالتك بصوره جيده ومستمرة في الساعات و الأيام الأولى بعد العملية.


ثانيا: تأهيل وخبرة الطبيب

أن يكون الطبيب الجراح مؤهلا لهذا النوع من العمليات , ويتقن جميع عمليات البدانة المتاحة حاليا , فمثلا الجراح الذي يتقن فقط عمليه حزام المعدة فقط لا يستطيع مهما حاول أن يعطيك الرأي أو الشرح المطلوب لعمليه التحوير على سبيل المثال والعكس تماما صحيح . أما الذي يعمل كلا العمليتين وبصوره مستمرة يستطيع إن يشرح لك كليهما ومن ثم يساعدك كثيرا على اختيار العملية الأكثر ملائمة بالنسبة لك بعد استعراض نمطك الغذائي ومراجعه تاريخ البدانة لديك .


ثالثا: أخلاق المهنة

يجب إن يتمتع الطبيب بالخلق الرفيع وحسن التعامل والاستعداد التام للتواصل معك في فتره المتابعة بالاضافه إلى التحلي بأخلاق المهنة المتعارف عليها مثل الشرح الوافي للمضاعفات المحتملة والإفصاح عنها في حاله حدوثها لا سمح الله , ومن ثم التعامل معها أو التوصية بإحالة الحالة لزميل آخر لديه خبره أكثر أو مستشفى آخر بدون مكابرة وان يكون اهتمامه منصب على سلامه المريض بالدرجة الأولى .


رابعا: الارتياح للطبيب

هنالك عامل آخر ومهم جدا وأنت في الغالب تقرره وتستطيع أن تلمسه وهو مدى ارتياحك لحديث الطبيب بعد زيارته , وهل تعتقد انك فعلا تثق به وهل تقبل كل أسئلتك وسارع في شرح التفاصيل التي كانت تشغلك حتى وان بدت لك غير جوهريه !!!

هنا يفضل التعرف على من تلقى علاجه على يد هذا الطبيب ومن تعامل معه فهم أفضل من ينقل لك الصورة ليس عن الطبيب فحسب بل عن العملية أيضا


في الختام

نستطيع القول إن ما ذكرته سابقا يأتي من اجل اخذ الحذر فقط , فهناك المئات من هذه العمليات تجرى سنويا في مراكز متخصصة بواسطة أطباء متمكنين في المملكة ولله الحمد بدون حدوث أي نتائج عكسية أو أخطاء مهنيه , وهذا يحدث غالبا بإذن الله حينما يكون الاختيار للطبيب الجراح سليما.


د.سلطان التمياط

 

عدد المشاهدات 7078
Apr 18, 2012 8:58:09 PM

التعليقات

 
لا توجد تعليقات

 

اضافه تعليق
الاسم
 
البريد
 
عنوان التعليق
 
التعليق
 
 

<>